طرق زراعه الشعر المختلفة الاقتطاف والشريحة




هناك تقنياتان يعتمد عليهم الاطباء المتخصصون فى مجال زراعه الشعر ولقد دار حولهم العديد من الخلافات حول افضليه احداهما على الاخرى الا وهم:




_زراعه الشعر بالشريحه

_زراعه الشعر بالاقتطاف ويتفرع منها زراعة الشعر بتقنية dhi



*مقارنه بين زراعه الشعر بطريقه الشريحه وزراعه الشعر بطريقه الاقتطاف



جرى نوع من النقاش المتبادل بين الاطباء والمعاونين لهم اثناء اجراء عمليه زراعه الشعر وعموم الناس على الانترنت حول قيمه زراعه الشعر بالاقتطاف ةزراعه الشعر بالشريحه هذه المناقشهكانت تدور حول مميزات وعيوب كلا التقنيتين 


عمليه زراعه الشعر بالشريحه تحدث بداخل المنطقه المانحه جرح طولى والذى يعد من اكثر الاهتمامات لدى المريض الذى يقوم بعمليه زراعه الشعر حيث انه يرغب فى الحصول على الشكل النهائى فى اسرع وقت ممكن ،والغالبيه العظمى من المرضى الذين يخضعون لعمليه زراعه الشعر بالشريحه يكون لديهم اقل جرح ممكن والذى يختفى بسهوله بواسطه الشعر الذى يعلو هذا الجرح وفى غالبيه الاحيان لايكون هذا الجرح ضاهر بالمره الافى حاله الفحص الدقيق 

كما ان من الممكن ان يقلل تخطيط الطبيب المشكلات المصاحبه لجروح الشريحه وذلك عن طريق تحديد عرض الشريحه الماخوذه وتفادى شد الجرح ، والكثير من الاطباء الذين يقومون باجراء عمليه زراعه الشعر بطريقه الشريحه باستخدام تقنيه الجرح الواحد وذلك لتفادى الجروح المتعدده حتى ان كانو سيقومون بعمليات متعدده ،ويمكن تفادى تدمير البصيلات عن طريق الاستفاده من التشريح الدقيق لخط الجرح كما ان استخدام طريقه اغلاق الجرح بواسطه الشعيرات فى عمليه زراعه الشعر بالشريحه من الممكن ان تكون مفيده فى تحسين مظهر الجرح الناجم عن الشريحه كما ان عمليه اغلاق الجرح بدون شد تماما او تحت ظروف شد خفيفه من الممكن ان تخفف من اتساع الجرح ويساعد هذا الوضع على اخفاء الجرح بواسطه الشعر النامى فى الجرح نفسه ويقلص من اتساعه 

اقترح بعض الاطباء استخدامطبقه نسيجيه لاغلاق الجرح كتنقنيه لتقليل الجروح ولكن البعض الاخر رفض استخدام تلك التقنيه كبديل لعمليه التئام الجرح الطبيعى الا فى بعض الحالات التى تمثل عمليه شد الجلد فيها مشكله 

فهناك بعض المرضى الذين يعانون من متلازمه (ايلر-دانلوس) وهى مرونه الجلد بسبب وراثى والذين يعانون من تمدد للجروح وقدره ضعيفه على التئام الجروح بسبب التغيرات التى تحدث فى ترسيب الكولاجين، وممكن ان تعانى تلك الجروح المستديره الناتجه عن عمليه زراعه الشعر بالاقتطاف من نفس المصير ويحدث لها تمدد نتيجه نفس الاسباب لدى مرضى يعانون من نفس الحاله 

زراعه الشعر بالاقتطاف: ان السبب الرئيسى لاستخدام عمليه زراعه الشعر بطريقه الاقتطاف هو تفادى حدوث جرح طولى ،مؤيدى عمليه زراعه الشعر بالاقتطاف يدعمون فكرتهم بانها تقنيه لا تحتاج قطع او جرح كبير فهى عديمه الجروح ،بالرغم من انه لم يتم عمل جرح طولى فى عمليه زراعه الشعر بالاقتطاف لابد من عمل جروح مستديره طول الجرح فى عمليه زراعه الشعر بالاقتطاف يكون اطول من الجرح الذى تتسبب فى زراعه الشعر بالشريحه ويكون هذا واضحا عندما نحسب محيط الثقوب ذات 1مم(1مم *النسبه بين محيط الدائره وقطرها =3.14)ثم نضرب هذا الرقم فى عدد الشعيرات المزروعه مثال 1000شعره مزروعه (1000*3.14=3140مم والتى تساوى 314سم 

بالمقارنه زراعه 1000شعره بالشريحه تفترض نسبه كثافه 80 شعره فى السنتيمتر المربع الواحد والجرح الذى يكون عرضه 1سم سيكون طوله12.5سم(80/1000=12.5)

بالرغم من عدم حدوث جرح طولى فى عمليه زراعه الشعر بالاقتطاف كما يحدث فى زراعه الشعر بالشريحه ،لكن الجروح تحدث وتظهر بفضل ان النقاط المصبوغه تماما تظهر عندما يقص الشعر ويصبح قصير جدا هذه النقاط تعد مقاومه للجروح وتحدث بعض الالتهابات خصوصا فى الاشخاص ذو البشره الداكنه وبالتالى ممكن ان تلمح العين المجرده الفراغات

عمق الشقوق فى عمليه زراعه الشعر بالاقتطاف تكون ضحله وليست عميقه مقارنه بتلك الشقوق التى تحدث فى عمليات زراعه الشعر بالشريحه . يكون عمق الشعر المقتطف فى مستوى عمق الدهون الكائنه تحت ادمة الجلد .ولكن فى زراعه الشعر بالشريحه يكون عمق الشق فى داخل تلك الطبقه الدهنيه وبعض الاطباء يقطع اعمق من الطبقه الدهنيه

فى زراعه الشعر بالاقتطاف يجب مراعاه ان لا يقوم الطبيب باقتطاف عدد كبير من الشعيرات التى توجد بالمنطقه المانحه لا ذلك يؤدى الى حدوث خلل داخل المنطقه المانحه واذا تم نزع عدد كبير من البصيلات القريبه من بعضها يؤدى ذلك الى ظهور الجرح بالمنطقه المانحه ،اذا زاد عدد الشعيرات المزروعه فلابد من وضع خطوط فاصله بين المناطق التى تركت بدون زراعه وهذا على عكس مايكون فى زراعه الشعر بالشريحه حيث يتم استعادة الشعرالذى له نفس الكثافه عند الخط الذى تمت فيه الخياطه . المعارضون لعمليه زراعه الشعر بالشريحه سيلاحظونانه اذا ماتم نمو الشعر فى منطقه الجرح فلسوف يظهرالجرح اذا كان الشعر الذى يعلوه قصيرا او نحيلا

اما المؤيدون لزراعه الشعر بالاقتطاف لاحظو انه لا يوجد مساس بلاعصاب والشرايينلكن هذا الادعاء غير صحيح فانه اذا ماتم ثقب لبجلد سيتم عمل قطع لهذه الشرايين والاورده والاعصاب ،كما انه فى عمليه زراعه الشعر بالاقتطاف يجب قص شعر المريض قصير جدا لتجهيزه لعمليه الزراعه وذلك عندما يكون عدد الشعيرات المزروعه كبير .وهناك طريقه لتفادى قص الشعر بالكامل وهى ان يقوم الطبيب بعمل صفوف من الشعر القصير بين صفوف الشعر الطويل الموجود فعليا غير ان هذا الامر يكون مناسبا فى الحالات التى يتم فيها زراعه عدد قليل من الشعيرات
الشعر المقتطف وبقاه على قيد الحياه....

هناك خلاف نشاء بين العلماء حول مدى بقاء الشعر المقتطف على قيد الحياه فى عمليات زراعه الشعر بالاقتطاف بالمقارنه بمدى قدرته على البقاء فى عمليات زراعه الشعر بالشريحه .فان فرص بقاء الشعره على قيد الحياه فى عمليه زراعه الشعر بالاقتطاف ضئيله جدا وذلك بسبب وجود طبقه نسيجيه بسيطه جدا حول الشعره المقتطفه ،كما ان هذا الشعر المقتطف يكون اكثر عرضه للجفاف والذى يعد من اكثر عوامل تقليل فرص الشعر المقتطف للبقاء على قيد الحياه ، احيانا ما تكون اطراف البصيله متباعده او منفصله بشكل غير طبيعى مما يجعل الشعر حساس تجاه اى صدمه بسبب زياده العمليات التى يتم عملها للشعر خلال الزراعه وبناء على هذه الاسباب لا توجد دراسات مناسبه لمقارنه معدلات بقاء الشعر على قيد الحياه ،فهناك مرضى قاموا بزراعه الشعر بالاقتطاف وكانت النتائج مذهلع ويرجع الاطباء اسباب قله نجاح النتائج لمهاره الجراح التقنيه وليس بسبب طبيعه الشعر الهشه للشعر المقتطف فى عمليات زراعه الشعر بالاقتطاف .


من خلال زراعه الشعر بالشريحه من الممكن ان يحدث تدمير لبعض الشعر خلال عمليه القطع الاوليه وتشريح الانسجه اللاحق لها ولكن استخدام المجهر (الميكرسكوب) لسلخ الشريحه المانحه يقلل معدلات القطع المستعرض للشعر 1-2% . الشعر المنزروع فى عمليه زراعه الشعر بالشريحه يكون حوله كميه وافره من الانسجه والدهون وهذا يعمل على تقليل فرص جفاف الشعر ومن ثم يكون هناك فرص اكبر لابقاء الشعر على قيد الحياة.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع حقوق الطبع والنشر © محفوظة لموقع موقع علاج تساقط الشعر والصلع

“Everything you can imagine is real“
يتم التشغيل بواسطة Blogger.