متى تكون زراعة الشعر مناسبة؟

الشعر تاج رأس المرأة وأكثر من طريقة للتعبيرعن شخصية الرجل، حتى أنه هناك أبحاث تتعامل مع كيفية تسريحة الشعر لتحكم بشكل أو بآخر عن الشخصية.

بل لطالما تغنت الحضارات القديمة وتفننت في طرق العناية بالشعر وطرق تصفيفه، وبما أن التقدم هو سمة هذا العصر الذي نحياة فكذلك لم يبتعد الشعر عن ثورة الطب بل إن زراعة الشعر تعتبر من أقدم عمليات التجميل حيث تم إجراء أول عملية عام 1950م، بل وتعتبر من أكثر العمليات نجاحا في مجالها حيث تصل نسبة النجاح الى 90%.


ما المشكلة:

إزدادت مؤخرا مشكلة تساقط الشعر، والصلع حتي أصبحت النسبة تصل تقريبا 1 الى 5 في الرجال و 1 الي 6 في النساء، وهذا ناتج لأسباب عديدة لعل أهمها التوترات العصبية والأمراض النفسية والعلاج الكيميائي بالإضافة طبعا للصلع الوراثي.

وبما أننا فى عصر ثورة الطب في كل المجالات، لم يعد من الصعوبة الآن أن تتخلص نهائيا من مشاكل تساقط الشعر والصلع حتي أصبحت عمليات زراعة الشعر من العمليات الأسهل الآن والأكثر فعالية لتصبح أكثر جمالا.

ما هي زراعة الشعر؟


هي إجراء طبي ضمن نتائج العمليات الطبية التجميلية، نقوم فيه بنقل الجذور من المناطق التي خلف الأذنين والمنطقة الخلفية للرأس، لأنها المناطق الأكثر قوة والأفضل تغذية، الي المناطق المصابة بالصلع الوراثي أو المناطق ذات كثافة شعر أقل أو المناطق التي تعرضت للحروق أو الحوادث.



قبل التحدث عن متي تكون زراعة الشعر مناسبة، يجب علينا أن نعرف أن الشعر متنوع من جاف لعادي لدهني لمختلط.

· الشعر المختلط

يكون جاف عند الأطراف ودهني عند الجذور، من أسبابه، التعرض الزائد لأشعة الشمس والإفراط في إستخدام السيشوار.

هناك طرق للعناية بالشعر المختلط:

1- الكريمات المغذيه: تستخدم مع عدم الإفراط حتى لا يتحول الي الجفاف.

2- ماسك الترطيب: توضع بيضة مع خل التفاح، وملعقتين زيت زيتون وملعقة ماء، تمزج المكونات جيدا ويدلك بها الشعر جيدا ثم يترك لنصف ساعة ويغسل جيدا.

3- إستخدام الزيوت: كزيت الزيتون ويكون على الأطراف وليس الجذور.

4- الزبادي والعسل: عن طريق ماسك للشعر يستمر لنصف ساعة ويشطف جيدا.

  • الشعر الجاف

صعب التسريح ويبهت لمعانه بسرعة، جاف الملمس وسهل التقصف، يكون رقيق عند الأطراف وسميك عند الجذور. من أسبابه: كثرة إستخدام المجففات الحرارية ونقص الإفرازات الدهنية الواصلة لفروة الرأس.

هناك طرق للعناية بالشعر الجاف:

1- قص أطراف الشعر: بطريقة مستمرة حتى لا ينتشر الجفاف للأعلى.

2- عدم الإفراط في إستخدام الشامبو: ويفضل أن يكون مرة كل يومين.

3- تناول الأطعمة الغنية بالدهون: كالاسماك الدهنية مثل السلمون والتونة.   

  •  الشعر الدهني

جاف ومترب وصعب التمشيط ويحتاج للغسيل كثيرا، من أسبابه: التعرق الزائد والإفراط في الاطعمة الغنية بالدهون.

هناك طرق للعناية بالشعر الدهني:

1- رش الشعر ببودرة الأطفال، وتركها لمدة خمس دقائق ثم يمشط الشعر جيدا.

2- إستخدام البلسم المناسب، ويكون على أطراف الشعر.

3- عدم الإفراط في تمشيط الشعر.


  • الشعر العادي

هو الشعر الأكثر صحة، لكن يجب العناية به كي لا يتحول الى الجفاف وتأتي العناية به عن طريق تسريحه بأكثر من طريقة وقص أطرافه بصفة دورية.



متى تكون زراعة الشعر مناسبة


علينا أن نتفق أن زراعة الشعر حل مناسب حينما لا يعود هناك أمل في نمو الشعر طبيعيا، ولا يجب الخوف من مثل هذه العمليات فقد أصبحت أكثر سهولة وأكثر نجاحا.



تكون الزراعة مناسبة، في حالات عديدة:




1- الصلع:


هو مرض ذكوري في الأساس بمعنى أنه نادرا ما يصيب النساء، حيث تزداد نسبة الذكور الثلثين الى الثلث بالنسبة للنساء.

يتم فيه فقدان الشعر تدريجيا، لكن بطريقة أكبر من المعتاد حيث الطبيعي أن يتساقط من 100 الى 150 شعرة يوميا، وله أسباب عديدة أهمها وأشهرها الوراثة، والعلاج الكيميائي والنظام الغذائي الغير صحي والتوتر والصدمات النفسية.

يجب أن نضع في الإعتبار أن للصلع أنواع يتعامل معها الطبيب بعد تشخيصها ليصل الى أفضل نتيجة بعد عملية الزراعة.

أنواع الصلع:
  1.  الصلع الوراثي: بسبب الأمراض الوراثية كالأذنين الخلق يومتلازمة منكس.
  2. الصلع العام: ويأتي نتيجة للضغط النفسي الشديد ونوبات الحمى بعد الولادة. 
  3. الصلع الرضحي: نتيجة للمارسات الخاطئة في التعامل مع مصففات الشعر أو النتف المبالغ فيه لفروة الرأس. 
  4. الصلع الناتج عن الادوية: كالادوية الكيميائية والمضادات الدرقية والجرعات العالية من فيتامين أ.





2- تساقط الشعر نتيجة العلاج الكيميائي

تتسبب العلاجات الكيميائية، في تساقط الشعر حيث تؤثر على البصيلات ومقدار التغذية التي تصل الى الجذور وأحيانا يؤدي الى تساقط شعر الحواجب والرموش، ويأتي ذلك نتيجة لإنقسام خلايا بصيلة الشعر والعلاج الكيميائي يعمل علي القضاء علي الخلايا المنقسمة، لكن من المفترض أن يعود الشعر الى طبيعته من 3 الى 6 شهور، أما إذا لم يعد الى طبيعته مرة أخرى هنا تأتي زراعة الشعر كبديل مهم وأساسي.



3- الحمل والولادة

يزداد لمعان الشعر أثناء الحمل وتزداد كثافته، حيث يزداد هرمون البروجيسترون، وهرمون الأستروجين، لكن بعد الولادة تتغير الهرمونات بسرعة ويحاول الجسم أن يعود الى التوازن فيبدأ الشعرالقديم في التساقط لينمو الشعر الجديد.

من المفترض أن تستمر هذه الحالة الى ستة أشهر، حتى يعود الشعر الى دورته العادية.

لكن أحيانا تزداد خطورة تساقط الشعر ولا يعود لطبيعته القديمة مرة أخرى مما يستدعي زراعة الشعر.



4- الحروق والإصابات

أحيانا نتعرض لإصابات أو حروق في الرأس والحواجب ونتيجة لذلك يتشوه شكل الإنسان وبما أن الشعر من أهم مظاهر الجمال لدى الشخص، يمكن التعامل مع مثل هذه الحالات بزراعة الشعر سواء شعر الرأس او الحواجب أو الرموش.

قد يهمك ايضا:
المنطقة المانحة في زراعة الشعر وهل تصلح لك ام لا ؟

يجن أن تطمئن لزراعة الشعر فهي عملية ناجحة، يتم إستخدام أحدث ما وصل اليه طب التجميل فيها، كما يجب أيضا إختيار المركز الطبي المعتمد والطبيب الذي يتمتع بالخبرة الكافية في هذا المجال، لتضمن النتائج التي ترجوها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع حقوق الطبع والنشر © محفوظة لموقع موقع علاج تساقط الشعر والصلع

“Everything you can imagine is real“
يتم التشغيل بواسطة Blogger.