زراعة الشعر بتقنية ال dhi: المميزات والعيوب

الشعر أهم مميزات الجمال بالنسبة للرجال والنساء، بل هو تاج المرأة ومصدر ثقة الرجل، لكن مؤخرا ازدادت حالات الصلع وتساقط الشعر، بشكل كبير مما أصبح يسبب الكثير من الازعاج.

تعني زراعة الشعر بتقنية الdhi، زراعة الشعر بشكل مباشر، وتسمى أيضا زراعة الشعر بالقلم نسبة الى قلم تشوى(choi)، وهي تقنية حديثه تستخدم لزيادة كثافة الشعر عن طريق نقل بصيلات الشعر من المنطقة المانحة وإعادة زرعها في فروة الرأس أو الحواجب أو اللحية.

تتم هذه العملية تحت تأثير التخدير الموضعي حيث بإمكانك التحدث مع الطبيب أثناء العملية، في جميع الخطوات.



طرق زراعة الشعر

هناك العديد من التقنيات والطرق المستخدمة لزراعة الشعر، وكل طريقة لها المميزات والعيوب الخاصة بها.

لكن تعتمد طرق زراعة الشعر على نوع الإصابة وهل تساقط الشعر أو الصلع ناتج عن العوامل الوراثية، أو ناتج عن الحوادث والحروق أو تساقط شعر مفاجئ.

واليك أم طرق زراعة الشعر:


· الزراعة باستخدام الإبر

· زراعة الشعر بتقنية الإقتطافfue

· تقنية الشريحة fut

· تقنية ال dhi



الاستعدادات المطلوبة قبل العملية:

على الرغم من ان زراعة الشعر بتقنية الdhi ، تعتبر عملية بسيطة، حيث لا يوجد تدخل بالمشرط الجراحي، لكن هناك خطوات لابد من وضعها في الاعتبار.

هناك امور يجب أن يفعلها المريض:
  • يجب أن يكون الشخص عبى معرفة كاملة بالخطوات والنتائج والآثار الجانبية.
  • إخبار الطبيب عن اي امراض مصاب بها الشخص، كالسكر والضغط والقلب، كما يجب إخباره بأي ادوية يتم استخدامها.
  •  يجب غسل الشعر جيدا.
  • يجب ان يكون الشخص لا يعاني من أمراض جلدية مثل الصدفية والأكزيما.
  • شرب كميات كافية من السوائل والمياه.
  • التوقف عن استخدام أدوية سيولة الدم.
  • التوقف عن التدخين لمدة اسبوعين قبل العملية، لان التدخين يسبب نقص للأكسجين في الدم.
  • كما يجب اجراء بعض الفحوصات:
  •  تحليل وظائف الكلى وغازات الدم.
  • تحليل مستوى السكر في الدم.
  • تحليل دلائل الفيروسات الكبدية.
  • تحليل دم كامل يشمل عدد الخلايا الحمراء والبيضاء.
يوم العملية
  • رداء خاص بغرفة العمليات يرتديه الشخص.
  • تُحلق المنطقة المانحة، أو كامل الشعر بالماكينة.
  •  يتم تعقيم وتخدير المنطقة المانحة، عن طريق إبر تخدير موضعي، ويستغرق الأمر 5 دقائق.

المميزات
لابد أن نتحدث عن مميزات زراعة الشعر بتقنية الdhi لأنها من أكثر العمليات نجاحا، حيث عالجت سقوط الشعر والصلع بشكل مذهل.
  •  نسبة النجاح مرتفعة جدا، حيث لم تسجل حتى الآن نتائج فاشلة أو وجود مضاعفات بعد العملية.
  •  فترة النقاهة قصيره: لا تزيد عن أسبوع كما لا تحتاج لنظام غذائي معقد بعد العملية، بل يمكنك العودة للعمل بعد العملية مباشرة.
  • التكلفة المنخفضة نسبيا: مقارنة بعمليات الزراعة الأخرى.
  •  يمكن معالجة تساقط الشعر والصلع الوراثي بتقنية الdhi، وإعطاء نتائج ممتازة.
  • يمكن زراعة الحواجب واللحية بتقنية ال dhiكما يمكن زراعة الشارب أيضا، وتستخدم أيضا في حالات الحروق والجروح.
  • من النادر حدوث الالتهاب أو العدوى، إذا ما قورن الأمر بعمليات الزراعة الأخرى.
  • لا تترك العملية أي آثار في المنطقة المانحة.
  • لا تتعرض البصيلات لصدمات نتيجة لعدم وجود وقت فاصل بين نزع البصيلات وزرعها.
  • تتم عملية زراعة الشعر بتقنية ال dhi، بدون الحاجة لحلاقة الشعر لذلك هي الأنسب بالنسبة للنساء، كما تتم بدون استخدام مشرط جراحي مما يجعلها مناسبة لمرضي السكر.
  •  النتائج بعد العملية ممتازة لدرجة عدم التفريق بين الشعر المزروع والشعر الطبيعي.

العيوب
حتى الآن لا يوجد عيوب تذكر لها، لكن مما لا شك فيه، نجاح أي عملية يعتمد على مهارة الطبيب والجهاز المساعد له، خاصة إذا كانت عملية دقيقة مثل هذه العملية.
زراعة الشعر بتقنية الdhi

من أهم العيوب والمضاعفات التي قد تحدث بعد عملة زراعة الشعر بتقنية ال dhi:
  • التجمع الدموي في مناطق زراعة الشعر.
  • الإحساس بالخدر في المنطقة التي تمت زراعتها.
  • الالتهاب والعدوي في المنطقة المستقبلة.
  • تعفن وموت الأنسجة نتيجة لقلة الأكسجين وضعف الإمداد الدموي.

ما هي العوامل التي تساعد على بقاء البصيلات المزروعة وقت أطول؟


يجب التأكيد أولا على أن زراعة الشعر بتقنية ال dhi، تتوفر فيها جميع العوامل التي تساعد على بقاء الشعر المزروع لأطول فترة ممكنه، لأنه لا يوجد وقت فاصل بين زراعة البصيلة ووقت استخراجها لذلك لا تتعرض الشريحة للصدمات الحركية أو فقدان رطوبتها، وتقل أيضا فرصة انتشار البكتريا على سطحها او في الجروح المستقبلة.

لكن هناك عوامل تساعد على بقاء البصيلات والحفاظ عليها لوقت اطول.


العوامل الخارجية:
  •  الصدمات والحركة التي تتعرض لها الشريحة التي يُراد زرعها، تؤثر على البصيلات المزروعة.
  • حرارة الجو ومدى تعقيم البيئة التي تتم فيها الزراعة، وخلوها من مصادر العدوى والبكتريا.
  • الرطوبة ومستواها بالنسبة للشريحة المزروعة.
  •  مقدار الفترة التي تقضيها البصيلات خارج الجسم، كلما زادت الفترة كلما كان التأثير سلبيا على قوة الشعرة ونموها.

العوامل الداخلية:
  • نوع الشعر يُحدد عمر البصيلة ومدى قوتها.
  • نسبة الماء ومستوى الاكسجين في الدم، تؤثر على الشعرة ونموها.
  • الوراثة، حيث أحيانا تكون طبيعة البصيلات ضعيفة نتيجة لعامل الوراثية.
  •  مستوى الهرمونات وانضباطها في جسم المريض، وخاصة هرمون التستوستيرون.

النتائج
تظهر نتائج زراعة الشعر بتقنية ال dhi بعد حوالي شهر من العملية، حيث يبدأ نمو الشعر بصورة طبيعية وتغطية الاماكن المصابة، بالصلع أو تساقط الشعر.

جدير بالذكر أن النتائج تكون أفضل في حالة الصلع الناتج عن اختلال الهرمونات والصلع الوراثي بينما تقل كفاءة النتائج في حالة الجروح والحروق.

فترة النقاهة

لا تتعدى فترة النقاهة بعد زراعة الشعر بتقنية ال dhi الأسبوع، ويفضل في الأسبوع الأول رش المنطقة بمحلول ملحي بارد يصفه الطبيب، واستخدام البيتادين مع المنطقة المانحة.

كما يفضل عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة، وتناول المضادات الحيوية، ومضادات الالتهاب واستخدام الشامبو الذي يصفه الطبيب.



ماذا يحدث بعد زراعة الشعر بأسبوعين؟


يتساقط أعلى الشعر المزروع خلال 4 – 14يوماً ولكن البصيلات تبقى مكانها في فترة بيات تستمر 10 – 14 أسبوعاً تبدأ بعدها بالنمو، أحيانا يشعر بعض المرضى ببعض التنميل في الرأس الذي يزول في العادة خلال ايام قليلة، لكن لابد من الوضع في الإعتبار أن المضاعفات نادرة في هذه العملية. قد يحدث بعض الالتهابات حول الشعر المزروع لكن الشعر وقتها يتجاوب عادة مع الكمادات الفاترة ويختفي الجرح في المنطقة المتبرعة وسط الشعر الموجود وهي في العادة خط رفيع تجد صعوبة في تحديده بعد شفائه، نظرا لتطور تقنيات زراعة الشعر بشكل كبير.

لكن ليس غريبا أن يبدأ الشعر المزروع حديثا في التساقط في هذه الفترة، لأن البصيلات قد تكون مستقرة تماما وتبدأ في إسقاط الشعر حتى يعاود دورته الأساسية في النمو والقوة من جديد، وهذه المرحلة تعتبر مرحلة طبيعية جدا في إطار إتمام عملية الإستشفاء الكاملة بعد العملية وتكون متوقعة بشكل أكيد، لذلك تساقط الشعر المزروع ليس دلالة على أي خلل بالعملية، ولكنه دلالة على أن الشعر المزروع يبدأ دورة جديدة فلا تقلق من هذه الأعراض، ولابد أن تعلم أن الشعر الذي سينمو بعد ذلك هو الذي سيستقر ويثبت ويستمر في إنبات الشعر مستقبلا.



ملاحظات مهمة بعد زراعة الشعر بأسبوعين


خلال الأسبوع الثاني عقب العملية يتم استكمال الخطوات اللازمة للمحافظة على نتائج العملية بعيدا عن المخاطر، وفي هذه المرحلة يستخدم الشامبو والملطف الذي يصفه لك الطبيب، بالإضافة إلى المراهم والكريمات والعلاجات الأخرى، كما يفضل عدم التعرض إلى الشمس المباشرة إلا مع ارتداء القبعة أو إستخدام المظلة، وبعد أسبوعين من الجراحة ستتمكن من إستخدام الكريم الواقي من الشمس، من فئة الدرجة 30 أو أعلى كما ينصح الطبيب، أما إذا لاحظت أي نزيف أشد من المتوقع فعليك حينها التوجه في أسرع وقت إلى الطبيب المتخصص للبحث عن السبب واتخاذ الإجراء المناسب لحالتك الخاصة.



إرشادات بعد زراعة الشعر بتقنية DHI 

  1.  انتبه للقيادة بعد إجراء العملية، لأنك تكون تحت تأثير المسكنات التي تناولتها والمخدر الموضعي لتخفيف الشعور بالألم لذا يتطلب الأمر بعض الوقت لزوال تأثير المسكنات والمخدر الموضعي، فيجب الحذر عند القيادة وعند القيام بأي نشاط خطير أو معقد، لعدم وجود التركيز الكافي. 
  2. يجب أن تنام في وضع شبه عمودي واستخدم وسادتين لرفع رأسك، وحاول أن تداوم على هذا الوضع لثلاث ليالي بعد العملية، وسيعطيك فريق العمل وسادة خاصة بالنوم من ضمن مجموعة أغراض أخرى للعناية بفترة ما بعد العملية، فلا تقلق فقط التزم بالتعليمات. 
  3. الإمتناع عن الكحوليات لمدة 48 ساعة بعد العملية، ومن الأفضل أن تنقطع للأسبوع الأول، فذلك يعطي فرصة أفضل لنمو الشعر وصحة البصيلات المزروعة. 
  4.  تجنب التعرض لأشعة الشمس أو حمامات الشمس لأن هذا يمكن أن يصيب المناطق المزروعة بالحروق ويعمل على استمرار الاحمرار والتورم في المنطقة المزروعة. 
  5. لا يجب السباحة في الماء الذي يحتوي على الكلورين والذي يتواجد في غالبية حمامات السباحة للأسبوع الأول. 
  6. عدم القيام بممارسة الرياضات العنيفة ويُفضل المشي كرياضة بسيطة.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع حقوق الطبع والنشر © محفوظة لموقع موقع علاج تساقط الشعر والصلع

“Everything you can imagine is real“
يتم التشغيل بواسطة Blogger.